وكالة وجريدة بيت العرب الاخباريه الدولية Alsco Software
netoops blog
نائب قائد العمليات المشتركة يستقبل مفتش الجيوش الفرنسية فرقة الرد السريع تعتقل متهم بعد ساعات من تنفيذه جريمة قتل في ديالى إلى اين تتجه الأوطان في ظل الحروب الاستخبارات العسكرية تضبط وتدمر عدد من مضافات وأوكار وكهوف المفارز الإرهابية في صحراء الأنبار بعضها تم تهيئتها حديثاً نائب رئيس مجلس النواب د.شاخەوان عبدالله، يعزي بوفاة النجل الأكبر لرئيس الطريقة القادرية الكسنزانية في العراق والعالم. نائب رئيس مجلس النواب د.شاخەوان عبدالله، يهنئ الأمة الإسلامية وأبناء شعبنا بحلول عيد الأضحى المبارك، ويؤكد على أهمية تعزيز روح المحبة وتقوية الآواصر بين مكونات الشعب. حقوق الانسان في الشرائع السماوية ناشط بيئي يشارك في افتتاح مهرجان لاقونا عالساحة بعرس فلكلوري في ساحة عبد بالناصر التل بطرابلس اللبنانية جامعة الفرات الأوسط التقنية تسجل مركزاً تنافسياً في تصنيف التايمز البريطاني للتنمية المستدامة للعام 2024 جامعة الفرات الأوسط التقنية تقيم ورشة عن حقوق المرأة في الإسلام
الأحصائيات
عدد زوار الحالي:36
عدد زوار اليوم:1105
عدد زوار الشهر:33232
عدد زوار السنة:309826
عدد الزوار الأجمالي:1496306
القائمة الرئيسية
 كيف تقيم اداء الحكومة الحالية يرئاسة المهندس محمد شياع السوداني
ممتاز
جيد جدا
جيد
لاباس
غير مرضي



النتائــج
المزيد من الأستفتائات

عدد المصوتين: 12

البريد الالكتروني


امين بغداد يعلن قرب اطلاق العمل بمشروع يعد الاول من نوعه في العراق


افتتح امين بغداد المهندس عمار موسى كاظم متنزهاً جديداً بمنطقة الزعفرانية ، مؤكداً قرب اطلاق العمل بمشروع تحويل ارض معسكر الرشيد الى غابات ومناطق ترفيهية مستدامة تعد الاكبر من نوعها في العراق بمساحة (5) آلاف دونم .

جاء ذلك خلال جولة ميدانية له لتفقد قاطع بلدية الكرادة والاطلاع على الواقع الخدمي لعدد من الاحياء السكنية وزيارة الدائرة البلدية لمتابعة خطط العمل فيها .

ونقل بيان للأمانة عن امين بغداد قوله انه " اليوم تم افتتاح متنزه جديد بمساحة 4 دوانم بمنطقة الزعفرانية ضمن قاطع بلدية الكرادة بعدما كان عبارة عن ارض خالية ومتروكة وجزء منها كان عبارة عن مكب للنفايات في اطار خطة زيادة المساحات الخضراء وخلق اماكن ترفيهية جديدة في جميع مناطق العاصمة ".

واضاف ان " امانة بغداد وبجهود ذاتية من قبل دائرة بلدية الكرادة انجزت اعادة تأهيل هذه الارض وتحويلها لمتنفس ترفيهي للعوائل وافتتاحها بالتزامن مع قرب ايام عيد الاضحى المبارك ".

وتابع ان " جهود امانة بغداد مستمرة في جميع احياء العاصمة للنهوض بواقعها الخدمي وهناك مشاريع جديدة قادمة في منطقة الزعفرانية ومناطق أخرى بمدينة بغداد ".

واشار الى ان " امانة بغداد سترسي قريباً الحجر الاساس لمشروع تحويل ارض معسكر الرشيد الى غابات ومناطق ترفيهية مستدامة ويعد المشروع الاول من نوعه على مستوى العراق اذ تبلغ مساحته نحو (5) آلاف دونم "
أقرأ المزيد ... | التاريخ: 07-06-2024 | الوقـت: 01:46:18 مساءا | قراءة: 18 | التعليقات

وزيرة الاتصالات .. لقاءات دورية أسبوعية لاستقبال شكاوى المواطنين والموظفين


 استقبلت وزيرة الاتصالات الدكتورة هيام الياسري اليوم الخميس ضمن سلسلة لقاءاتها الاسبوعية المستمرة.. عدداً من الموظفين والمواطنين في بغداد والمحافظات للإطلاع  على شكاواهم والاستماع الى احتياجاتهم  ومقترحاتهم للإرتقاء بالعمل والاداء الوظيفي.

ووجهت الياسري الدوائر المختصة والجهات ذات العلاقة بشكل مباشر لإنجاز معاملاتهم وايجاد الحلول المناسبة لطلباتهم بأسرع وقت للتخفيف من معاناتهم ومنح الأولوية للحالات الإنسانية الإستثنائية والمستعجلة .

إعلام وزارة الاتصالات
2024/6/6
أقرأ المزيد ... | التاريخ: 06-06-2024 | الوقـت: 03:21:08 مساءا | قراءة: 15 | التعليقات

وزير الدفاع يتابع مراحل تأهيل وإعمار مقر الكلية العسكرية


زار وزير الدفاع السيد ثابت محمد سعيد العباسي، يوم الخميس الموافق ٦ حزيران ٢٠٢٤، مقر الكلية العسكرية (مصنع الأبطال) في الرستمية.

وأجرى السيد الوزير جولة ميدانية اطلع خلالها على مفاصل الكلية ومرافقها المختلفة، لمتابعة حملة الإعمار الشاملة فيها، التي أعلن عنها سيادته في وقت سابق، من أجل إظهارها بمظهر يليق بالمؤسسة العسكرية الرصينة.
أقرأ المزيد ... | التاريخ: 06-06-2024 | الوقـت: 03:17:35 مساءا | قراءة: 14 | التعليقات

رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يستقبل رئيس الوزراء الفلسطيني ويؤكد جهوزية العراق لتقديم الدعم والعون لشعبنا في غزّة


استقبل رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني، رئيس الوزراء الفلسطيني السيد محمد مصطفى، الذي وصل العاصمة بغداد صباح اليوم الخميس يرافقه رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية.

وشهد اللقاء بحث الأوضاع في فلسطين، واستعراض أبعاد الحرب في غزّة، وتأثيراتها على حياة شعبنا الفلسطيني الصامد، في ظل ما يتعرض له من مجازر دموية و إبادة جماعية يرتكبها الاحتلال الغاشم.

 كما جرى استعراض عمل الحكومة الفلسطينية الحالية وما تواجهه من تحديات وصعوبات، وكذلك استعراض الاحتياجات الملحّة والأوضاع الإنسانية والخدمية الصعبة في غزّة، التي تشهد انهياراً للبنى التحتية، ونقصاً شديداً في الخدمات، إذ أكد السيد السوداني الموقف الثابت والمبدئي للعراق تجاه القضية الفلسطينية، بوصفه موقفاً شعبياً وسياسياً وقانونياً مُعلناً من وجود الكيان الغاصب.

وجدد سيادته الدعم لفلسطين واستمرار دولتها المستقلة على ترابها التاريخي، مبيّناً أهمية الاستحقاقات التي يحتاجها الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة، والتي تتطلب وقفة من الأشقاء والأصدقاء، مؤكداً أن العراق كان ولايزال في مقدّمة المبادرين لأداء الواجب تجاه الأشقاء.

وأشار السيد رئيس مجلس الوزراء إلى قصور الموقف الدولي وعجزه عن الحدّ من الجرائم الوحشية والتغافل عنها، حيث لم تُراعَ الاتفاقيات والقوانين الدولية، مُكبِراً صمود شعبنا الفلسطيني وثباته، وهو ما لمسه في زيارته للجرحى الفلسطينيين في مستشفيات بغداد، حيث يحتفظ كل مواطن فلسطيني جريح بقصّة هي محطّ فخر واعتزاز لنا جميعاً.

وبيّن السيد السوداني استعداد العراق لإيصال كل أشكال الدعم لشعبنا الفلسطيني، رغم المشاكل والعقبات التي تعترض مسار مواد الإغاثة الغذائية والإنسانية، مشيراً إلى مساهمة العراق في إرسال كميات كبيرة من الوقود وصلت إلى 10 ملايين برميل، وجهوزية العراق لتكرار إرسال هذا الدعم.

 من جانبه، أشاد رئيس الوزراء الفلسطيني بالمواقف العراقية، وتقدير الشعب الفلسطيني لخطوات الحكومة العراقية ومبادراتها السباقة في إرسال العون والمساعدات والوقود إلى فلسطين، مشيداً بما يشهده العراق اليوم من تقدم على مختلف الصعد، وتنامي مكانة العراق كفاعل قوي في تعزيز الأمن والاستقرار الدولي والإقليمي، مؤكداً أن التاريخ لن ينسى تضحيات العراقيين من أجل فلسطين وقضيتها العادلة.

•••••
المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
6- حزيران- 2024
أقرأ المزيد ... | التاريخ: 06-06-2024 | الوقـت: 03:15:12 مساءا | قراءة: 23 | التعليقات

الهندسة الاجتماعية للمستقبل .. بين النظريات والتطبيق!!

مازن صاحب
يتفق الفكر السياسي على تلبية الحاجات المجتمعية في مجالات متعددة.. لعل أبرزها دراسة الهندسة الاجتماعية.. حيث تتفق هذه الدراسات على تلبية ما وصف بهرم ماسيلو للحاجات البشرية الأساسية.. تبدأ في الأمان الخاص الشخصي وصولا إلى الرفاهية مرورا ببقية الحاجات مثل التعليم والحصول على الإهتمام العائلي ثم الاجتماعي من خلال الوظائف وما يمكن أن يبذله الإنسان من إبداع يؤهله لهذا الظهور. الاجتماعي.
هكذا يتعامل منهج الفكر الرأسمالي مع قدرات الإنسان في منطلق فيلسوفه ادم سميث ومقولته المعروفة (دعه يعمل.. دعه يمر) السؤال في المنهج الإسلامي كيف يتم التعامل مع هذه الهندسة الاجتماعية؟؟
من وجهة نظر متواضعة.. يبدأ المنهج الإسلامي في القول المعروف للرسول صلى الله عليه وآله وسلم انه جاء ليتمم مكارم الأخلاق.. والثاني المساواة بين الناس في القول المعروف متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا.. والركن الثالث في هذه الهندسة الاجتماعية.. تلك الوصايا التي حملتها رسالة الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه إلى مالك الاشتر.. لعل أبرزها ان الانسان اما اخ لك في الدين او الإنسانية..
السؤال المقابل.. ان الفكر الرأسمالي وظف تطور الاقتصاد وظهور البرجوازية الوطنية فيتكوين الدولة القومية الأوروبية ومن ثم انشاء القوة الاستعمارية.. وما زالت ثقافات ما بعد العولمة تثبت المصالح الرأسمالية حتى في الصراع الجدلي فيما بين قواها البارزة من أجل ضمان ديمومة سلطة المال على الدول.. فيما غرق العالم الإسلامي في استرجاع خلافات تاريخية وتفسيرات مختلف فيها وعليها من دون امتلاك ناصية المستقبل.. لذلك زادت فجوة اقتصاد المعرفة بين المؤهلات التعليمية في العالم الرأسمالي في أعلى معدلاتها.. وبين أدنى تلك المؤهلات في العالم الإسلامي..
لذلك اتوقف امام دعوة الاستاذ محمد عبد الجبار الشبوط بأهمية ظهور مرجعية دينية لمشروع الدولة الحضارية الحديثة الذي يدعو اليه في عراق اليوم من أجل الغد القريب والبعيد.
معضلة الكثير والكثير جدا من الدراسات الإسلامية ومنهج التعامل مع الهندسة الاجتماعية.. ان عقارب ساعة التفكير الجدلي تتوقف عند حافات النصوص التفسيرية التي منحت قدسية غير حقيقية. لان النص الوحيد المقدس فيما ذكر عن الوحي في متن القرآن الكريم في لوح محفوظ.. أما ما نقل من القول والتفسير.. مختلف فيه وعليه.. السؤال الاخر.. كيف يمكن فهم الإنسان واحتياجاته لردم فجوة المعرفة... والفشل المتكرر في بلورة هندسة اجتماعية يمكن أن تنتج عقدا اجتماعيا دستوريا حضاريا مدنيا حديثا.. وليس قراءة عكسية لخلافات تاريخية بلا جدوى غير انتفاع شلة من رجال الدين او السياسيين في فلك أفكارهم؟؟
هذا الموضوع يحتاج إلى قراءات متعددة الأطراف بثقافة المستقبل.. وهكذا سيكون حال الدنيا كلها.. المطلوب ظهور مرجعيات دينية لكل المذاهب الإسلامية تتفاعل مع الذكاء الاصطناعي.. وثقافة اقتصاد المعرفة.. وإنتاج قيادة المستقبل.. وهذا قد يكون صعبا لكنه ليس مستحيلا.
هل ثمة من يقرأ ويفهم..مضمون الهندسة الاجتماعية للمستقبل ام كهنة معبد الماضي يتمسكون بمنهج التاريخ وخلافاته.. سؤال يفتح أبواب نقاش مجتمعي اولا.. لعل وعسى تبدأ خطوات جريئة لتفعيل الحوار العام والخروج من عزلة الخلافات التاريخية.. ويبقى من القول لله في خلقه شؤون
أقرأ المزيد ... | التاريخ: 06-06-2024 | الوقـت: 03:13:00 مساءا | قراءة: 13 | التعليقات

فرقة الرد السريع تقبض على متهم بحوزته مادة الكرستال في قضاء الكحلاء بميسان


تواصل قيادة فرقة الرد السريع عملياتها الامنية ضد الخارجين عن القانون في جميع المحافظات ، تمكن الفوج الرابع لواء الرد السريع الرابع فرقتنا من القاء القبض على متهم ضبط بحوزته مادة الكرستال المخدرة تزن ( ٩٥٠ غرام) ومبلغ من المال (١٥٠٠٠ ألف دولار أمريكي) ، في قضاء الكحلاء بمحافظة ميسان.
وتأتي هذه العملية بالاشتراك مع مديرية مخدرات والمؤثرات العقلية في ميسان وبالتعاون مع قسم استخبارات الرد السريع ، حيث تم تسليم المتهم مع المضبوطات الى جهة الطلب اصوليا.
أقرأ المزيد ... | التاريخ: 06-06-2024 | الوقـت: 03:10:34 مساءا | قراءة: 16 | التعليقات

دروسٌ وعِبَرٌ من ذكريات النكسة الأليمة وأيام الطوفان المجيدة

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
يستعيد الفلسطينيون بالكثير من الحزن والأسى والمرارة والألم نكسة العام 1967، التي منيت فيها الجيوش العربية بهزيمةٍ منكرةٍ، وقضي عليها بصورةٍ مهينة، وصمتت أبواقها المدوية مخزيةً، وانكفأ قادتها الملهمون أذلةً، وتشتت جنودها قتلى وأسرى وفارين بصورةٍ محزنةٍ، تاركين خلفهم جرحى يئنون ومصابين يستغيثون، إذ انهارت الجيوش في ساعاتٍ معدودة وكأنها جيوشٌ من ورق، وألويةٌ وكتائبٌ وفرقٌ كأنها صور، أو هياكل من طينٍ وقشٍ، وخيالات مآتةٍ من خشبٍ وقماشٍ، لا تخيف معتدياً ولا تفزع طيراً، فسقطت راياتها وجرجرت أذيالها خائبةً خاسرةً أمام جيش الكيان الذي ما زال يتأهل ويتطور، ولا يملك القوة الكافية ولا الردع المهاب، ولا يحظى بالدعم الكافي والإسناد المطلوب.

يكاد الفلسطينيون لا يصدقون أبداً ما جرى لهم وما لحق بهم جراء هذه الحرب، التي قضت على أحلامهم الكبيرة باستعادة الأرض والعودة، وقتلت الروح المعنوية العالية التي سكنتهم وعاشوا بها، وظنوا أنهم بها أقوى وسينتصرون، وبها أقدر وسيعودون، إلا أنها كانت صادمة لهم وكاوية لوعيهم، فتسببت في تعميق شتاتهم وتجديد لجوئهم، ومزقتهم أكثر وبعثرتهم في منافي الأرض ونثرتهم في أرجائها الأربعة.

وجرعتهم المر والهوان وألحقت بهم العار بضياع الشطر الثاني من أرضهم، واحتلال ما بقي من قدسهم، وتدنيس أقصاهم وانتهاك حرمة مقدساتهم، وزاد في الحرقة والأسى، وعمق الهزيمة والانكسار، ضياع أراضٍ عربيةٍ أخرى مصرية وسورية وأردنية ولبنانية، كان المرجو منها أن تكون جبهات مقاومة، وساحات إسنادٍ ومشاغلة، إلا أنها سقطت بسرعة، وعجزت الجيوش عن حمايتها والدفاع عنها، وما زالت عاجزة عن استرجاعها وتحريرها.

يستغرب الفلسطينيون ومعهم كل الشعوب العربية، كيف انهارت جيوشهم ولم تصمد، ولم تستطع القتال ولم تتمكن من المواجهة، وهي التي بُذلَ فيها الكثير لتقوى، ودُفع لأنظمتها الكثير لتتهيأ وتتجهز، وتأملت فيها شعوبها كثيراً لتنتصر، والتحق بها خيرة أبناء أمتنا لينالوا سبق القتال وشرف التحرير، وهم الذين آمنوا بشعارات القوة وصدقوا دعاة التحرير، فجادوا بأرواحهم والمهج، وضحوا بالمال والولد، ولكنهم صدموا أن العدو الأضعف منهم انتصر عليهم، والأقل عدداً منهم تغلب عليهم، والمحاصر بين البحر وأعدائه في أرضٍ صغيرةٍ ضيقةٍ محدودة، اتسعت حدوده وامتد نفوذه، وسيطر على أضعاف المساحة التي أنشأ عليها كيانه.

يزداد استغراب الشعوب العربية التي صدق آباؤها وضحى أجدادها في ظل طوفان الأقصى المبارك، وهم يرون أن ثلةً صغيرةً من أبناء أمتهم، في غزة ولبنان، وفي يمن العرب البعيد، تمكنت وحدها، وهي المحاصرة المضيق عليها، الفقيرة المعدمة، القليلة العدد والمحدودة السلاح، من مواجهة العدو وهو في أعتى حالاته، وأقوى مراحله، وأكثرها تفوقاً واستعلاءً، ودعماً وإسناداً.

إلا أنها استطاعت في حربٍ دمويةٍ طويلةٍ دخلت شهرها التاسع، أن تصمد أمام آلة الحرب الوحشية، وأن تثبت أمام المؤامرة الدولية، والتحالف الأمريكي الأوروبي الفاضح مع الكيان الصهيوني، ونجحت إلى حدٍ كبيرٍ في إفشال مخططاته وإحباط مؤامراته، وكبدته خسائر كبيرة في أرواح جنوده وضباطه، وعطلت حياته وضيقت سبل عيشه، وتسببت في انهيار اقتصاده وتصدع كيانه وتفكك جبهته الداخلية.

يتساءل العرب والفلسطينيون معاً، كيف استطاعت مجموعاتٌ صغيرة من المقاومين، لا يزيد عددهم عن الألفي مقاوم، يحملون أسلحةً فرديةً خفيفة، ولا يملكون غطاءً جوياً يحميهم، ولا مدفعية ميدان تمهد طريقهم، ولا دبابات تسهل مهمتهم، ولا قوى أخرى تساندهم، وهم ليسوا جيشاً ولا ألوية نظامية، اجتياح الحدود واجتياز السياج وتقطيع الأسلاك الشائكة، واقتحام البلدات والمستوطنات، ومهاجمة المواقع والثكنات، والوصول إلى المهاجع والملاجئ، وقتل المئات من الجنود والضباط الإسرائيليين، واقتياد أعدادٍ كبيرة منهم أسرى إلى داخل قطاع غزة، والسيطرة خلال ساعتين لا أكثر على ضعفي مساحة قطاع غزة، وتطويع فرقة غزة العسكرية الإسرائيلية الأقوى في المنطقة الجنوبية، وأسر قادتها وسوقهم مكبلين إلى مضاجع الموت أو إلى مقراتٍ سريةٍ في القطاع، أعيت العدو وحلفاءه عن اكتشافها وتحديد مكانها واستنقاذ أسراهم منها.

ليست المشكلة في أمتنا العربية وشعوبها، فهي صادقةٌ وفيةٌ، مخلصةٌ قويةٌ، مؤمنةٌ واثقةٌ، ثابتةٌ صامدة، لا تخشى العدو ولا تهابه، ولا تتردد في قتاله، ولا تجبن عن مواجهته، ولا تبخل في تقديم الأرواح والتضحية بالأموال والممتلكات في سبيل تحرير الأوطان وتطهير المقدسات، وهي تؤمن أنها قادرة على هزيمة العدو وتحقيق النصر، وتعتقد يقيناً أنها ستتغلب عليه وستفكك كيانه، وستشطب اسمه من الخارطة السياسية وستزيل كيانه من الجغرافيا الدولية، ولن يكون له وجودٌ بيننا ولا بقاء في أرضنا.

نحن لسنا ضعافاً فنُقتل، ولا خرافاً فنُذبح، ولا أذلاء فنخضع، أو جبناء فنسكت، بل نحن شعوبٌ مقاتلةٌ، تنتمي إلى أمةٍ مقاومة، عزيزةٍ أبيةٍ رائدةٍ راشدة، وهي أمةٌ أصيلةٌ نبيلةٌ، وهي أصل السامية وشرف الإنسانية، أمةٌ عريقةٌ ممتدة، تضرب جذورها في أعماق التاريخ، وينبت رجالها من قلب الأرض أطهاراً، ويخرجون لمواجهة العدو من جوفها أبطالاً، ويكبرون فيها كالجبال ثباتاً ورسوخاً، ويبقون فيها وقوفاً كالأشجار طولاً وشموخاً، وهم على وعدٍ جديدٍ وعهدٍ حديدٍ، ألا تتكرر النكسة، وألا تبقى النكبة، وأن يعلو طوفان الأقصى ويتسع، وفي ربوع الأرض يمتد، وأن يكون هو بداية النصر وتباشير العودة، وطوفان الخلاص وطلائع التحرير.

بيروت في 6/6/2024
[email protected]
أقرأ المزيد ... | التاريخ: 06-06-2024 | الوقـت: 03:07:05 مساءا | قراءة: 14 | التعليقات

بكمينٍ محكمٍ … الإستخبارات العسكرية تلقي القبض على متهم بالإرهاب في قضاء مخمور


وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة لشعبة استخبارات الفرقة الرابعة عشر وبالتعاون مع القوات الأمنية الماسكة للأرض، ومن خلال كمين محكم وعلى إثره ألقي القبض على متهم بأحكام ارهابية وفق المادة ( ٤ / إرهاب ) في قضاء مخمور، والذي كان ينتمي إلى عصابات داعش الإرهابية ويعمل في صفوف التنظيم بصفة ( عنصر مقاتل ) ، وقد تم تسليمه إلى جهة الطلب أصولياً.

إعلام مديرية الاستخبارات العسكرية
٦ حزيران ٢٠٢٤
أقرأ المزيد ... | التاريخ: 06-06-2024 | الوقـت: 02:08:13 مساءا | قراءة: 19 | التعليقات

شراكة استراتيجية بين حكومة إقليم كردستان ومصرف التنمية الدولي


قام مصرف التنمية الدولي، يوم أمس الأربعاء الموافق 5/6/2024، بتوقيع عقد شراكة مع حكومة إقليم كردستان لتطبيق مشروع "حسابي"، الذي يهدف إلى توطين رواتب موظفي حكومة الإقليم. وجاءت هذه الخطوة الهامة تزامناً مع مساعي المصرف الرامية إلى التوسع في الإقليم، وذلك ضمن خطته الاستراتيجية التي تهدف إلى تعزيز أعماله وزيادة عدد أفرعه في الإقليم والبالغ عددها 3 أفرع في الوقت الحالي.

وتعد هذه الشراكة إنجازاً كبيراً ضمن إطار الجهود الهادفة إلى نشر وتعزيز ثقافة الدفع الإلكتروني وتحقيق الشمول المالي، وذلك تنفيذاً لتوجيهات البنك المركزي العراقي.

ويهدف مصرف التنمية الدولي إلى مواصلة مساعيه في مجال نشر وسائل الدفع الإلكتروني في الإقليم،  وذلك من خلال تفعيله لمزيد من أجهزة الصراف الآلي ATM ونقاط البيع الخاصة بالمصرف POS. كما يعتزم المصرف افتتاح فرعه الرابع في الإقليم خلال العام الجاري.

وأشاد عزيز احمد - نائب مدير مكتب رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان بجهود مصرف التنمية الدولي ومساهمته في تطوير المنظومة المالية للإقليم، وذلك من خلال توفيره لمختلف التسهيلات والخدمات المالية التي تساهم في تحقيق هذا الغرض.

ومن جانبه أكد الدكتور زياد خلف، رئيس مجلس إدارة مصرف التنمية الدولي على أهمية توقيع هذه الشراكة مع حكومة إقليم كردستان لتوطين رواتب موظفي حكومة الإقليم وتقديم كافة التسهيلات التي تساهم في تحقيق هذا الهدف بسلاسة ومرونة عالية.
أقرأ المزيد ... | التاريخ: 06-06-2024 | الوقـت: 01:20:08 مساءا | قراءة: 18 | التعليقات

نحو فرض حظر على الأسلحة وعقوبات على إسرائيل

بقلم  :  سري  القدوة
الخميس 6 حزيران / يونيو 2024.

مواصلة إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، جريمة الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني، من خلال استهداف جميع السكان المدنيين وخاصة الأطفال، وعدم اتخاذ المجتمع الدولي أي إجراء ملموس بهذا الخصوص، الأمر الذي يسمح بمواصلة إفلات إسرائيل من العقاب وأنه لا يوجد أي مبرر للإبادة الجماعية من قبل أي شخص وفي أي مكان وضد أي شعب .

الهجوم الإسرائيلي المتعمد على مخيم يأوي عائلات فلسطينية تم تهجيرها مؤخرا بشكل قسري إلى منطقة تل السلطان في رفح، والذي كان قد تم تحديدها منطقة آمنة بموجب أوامر الإخلاء الصادرة عن قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأمر الذي أسفر عن استشهاد ما لا يقل عن 150 مواطنا، معظمهم من النساء والأطفال، في خيامهم، وأن العديد منهم قتلوا بشكل فوري، بينما احترق آخرون حتى الموت مع اندلاع النيران في جميع أنحاء المخيم بعد القصف .

وما من شك ان التدابير المؤقتة الثالثة الصادرة عن محكمة العدل الدولية في 24 من الشهر الجاري، والتي طالبت بشكل صريح للوقف الفوري للهجوم العسكري وأي إجراء آخر في محافظة رفح، إلا أن إسرائيل تصر على مواصلة اعتداءاتها على الفلسطينيين في ازدراء تام للمحكمة وأوامرها، إلى جانب مواصلة انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني وقانون حقوق الإنسان، وكافة قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وجميع الدعوات العالمية لوقف هذا الهجوم .

ويشكل قرار محكمة العدل الدولية بالوقف الفوري لعمليات كيان الاحتلال العسكرية في محافظة رفح، وبوقف إطلاق النار عمل جماعي مهم من الممكن ان يتم البناء عليه لإيقاف الحرب والتأكيد على أهمية أن تشمل القرارات الدولية وقف العدوان الإسرائيلي على كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة والتحرك العاجل لضمان فتح معبر رفح، لتمكين دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة .

لا بد من مجلس الأمن التصرف بما يتماشى مع واجباته بموجب الميثاق والاستعجال لوضع حد لحرب الإبادة الجماعية في غزة والتي أدت، حتى الآن، الى استشهاد أكثر من 36 ألف مواطن فلسطيني، وإصابة أكثر من 81,000 فلسطيني، غالبيتهم من الأطفال والنساء ويجب على المجتمع الدولي التحرك الفوري والمطالبة بوقف إطلاق النار والتنفيذ الفوري، وضرورة حماية السكان المدنيين الفلسطينيين.

من المهم قيام مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته القانونية والإنسانية، وإلزام كيان الاحتلال بتنفيذ قرارات محكمة العدل الدولية، واحترام قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، مع أهمية التقيد بقرار الدائرة التمهيدية الأولى بالمحكمة الجنائية الدولية القاضي بإصدار مذكرات توقيف لرئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه يوآف غالانت بتهم ارتكاب جرائم تشمل "التجويع" و"القتل العمد" و"الإبادة الجماعية" .

الوقت قد حان لمحاسبة إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، وجميع مسؤوليها الحكوميين والعسكريين وقواتها، عن جميع الجرائم التي ارتكبوها ويرتكبونها ضد الشعب الفلسطيني، بشكل منهجي ومتعمد في جميع أنحاء غزة وبقية الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وفرض حظر على الأسلحة وعقوبات على إسرائيل للضغط عليها لوقف جرائمها وإجبارها على الامتثال للقانون الدولي ووضع حد لاحتلالها غير القانوني والفصل العنصري، إضافة الى ضرورة إدراجها ضمن قائمة الدول التي تنتهك حقوق الطفل وأن من واجب جميع الدول التصرف بما يتماشى مع التزاماتها القانونية الدولية، ولا بد من الجميع التحرك الفوري لوضع حد للعدوان ولممارسات الاحتلال العنصرية وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني .


أقرأ المزيد ... | التاريخ: 06-06-2024 | الوقـت: 01:12:22 صباحا | قراءة: 25 | التعليقات
في المجموع: 17091 خبر ..... 10 خبر في كل صفحة
[ 1 ][ 2 ][ 3 ][ 4 ][ 5 ][ 6 ][ 7 ][ 8 ][ 9 ][ 10 ]--->التالي
Share
البحث في المحتويات
التقويم

صفحة جديدة 1